الإهداءات



آخر 10 مشاركات
لمن يريد ن يفهم المرأة... (الكاتـب : أم ليلى - آخر مشاركة : التائب - مشاركات : 4 - المشاهدات : 1040 - الوقت: 39 : 09 AM - التاريخ: 23 / 10 / 2014)           »          غزه تحت الحصار (الكاتـب : عبدالله الكعبي - آخر مشاركة : التائب - مشاركات : 1 - المشاهدات : 113 - الوقت: 37 : 09 AM - التاريخ: 23 / 10 / 2014)           »          Smile الكلام المكنون حول مسألة العثنون (الكاتـب : محمد عبد الوهاب - آخر مشاركة : إبراهيم اليافعي - مشاركات : 148 - المشاهدات : 10598 - الوقت: 10 : 01 PM - التاريخ: 18 / 10 / 2014)           »          اسس الخطاب الديني (الكاتـب : الشيخ وليد محمد المصباحي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 17 - الوقت: 03 : 03 PM - التاريخ: 17 / 10 / 2014)           »          Post عشر ذي الحجة فضائلها والأعمال المستحبة فيها (الكاتـب : التائب - مشاركات : 3 - المشاهدات : 50 - الوقت: 33 : 09 AM - التاريخ: 15 / 10 / 2014)           »          Question كيف وصلتنا الصلاة (الكاتـب : التائب - آخر مشاركة : عبدالله الكعبي - مشاركات : 3 - المشاهدات : 90 - الوقت: 03 : 10 PM - التاريخ: 14 / 10 / 2014)           »          بعد الرجوع من حجة الوداع (الكاتـب : @سالم@ - آخر مشاركة : عبدالله الكعبي - مشاركات : 2 - المشاهدات : 111 - الوقت: 00 : 10 PM - التاريخ: 14 / 10 / 2014)           »          Latest update K-Lite Codec Pack 10.7.3 تحميل البرنامج الذي لا غني عنه نسخة 2014 (الكاتـب : بطل غزة - مشاركات : 0 - المشاهدات : 67 - الوقت: 00 : 08 PM - التاريخ: 25 / 09 / 2014)           »          Post التجارة المنجية (الكاتـب : التائب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 36 - الوقت: 41 : 09 AM - التاريخ: 25 / 09 / 2014)           »          Post عدالة الموت (الكاتـب : التائب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 42 - الوقت: 44 : 07 PM - التاريخ: 22 / 09 / 2014)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 05 / 12 / 2007, 16 : 08 PM   #1
الشيخ وليد محمد المصباحي
:: الشيخ ::

الجنس :  ذكـــر
الشيخ وليد محمد المصباحي will become famous soon enough
الشيخ وليد محمد المصباحي غير متصل
Smile كلام الرجل لخطيبته في التلفون.

سم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله صحبه أجمعين:
سؤال وردنا من بعض الإخوة قال فيه:
(خطبت امرأة في بلدي وأنا الآن في بلد آخر للعمل فهل يجوز لي أن أكلم خطيبتي عبر الهاتف وأسألها عن الأحوال
وأهنأها بحلول الأعياد والمناسبات ونحو ذلك أم أن ذلك حرام ,علما بأنني سألت بعض المشايخ فأفتوني بتحريم ذلك
مطلقا حتى يتم العقد ,فما هو قولكم بارك الله فيكم ونفع بكم )؟؟
بسم الله
الحمد لله .والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه:
لاحرمة في ذلك مطلقا ,لأن الأصل في الكلام الإباحة إذا استوفى شروطه وهي:
1-أن يكون الكلام لحاجة من دفع ضر أو جلب نفع.
2-أن يقتصر منه على قدر الحاجة.
3-أن يختار الألفاظ المناسبة.
4-أن يختار الأوقات المناسبة .
وهذاالكلام سواء أكان موجه لرجل أم امرأة ,والأمثلة لا تحصر كثرة من كلام الرجال للنساء أو كلام النساء للرجال
في أيام الصحابة ومن بعدهم على الضوابط المذكورة .
الأمر الثاني:قال الله تعالى (وإذا سألتموهن متاعا فسئلوهن من وراء حجاب).
ووجه الاستدلال:أن السؤال لا يكون إلا بكلام ومناقشة ,وقوله (متاعا)نكرة في سياق الشرط تفيد العموم .
والمراد بالمتاع:ما يستمتع به وهو قسمان مادي ومعنوي:
1-المادي:الأواني والفلوس والأمتعة والطعام والشراب ونحوه.
2-المعنوي:السؤال عن العلم والشهادة والبيع والشراء والاقتضاء والسؤال عن الحال وما يهتم به الناس غالبا.
ثم أن هذا التحفظ خاص بأزواج النبي صلى الله عليه وسلم ,وأما المؤمنات الأخريات فالأمر أوسع بكثير .
الأمر الثالث:قال تعالى (ولا جناح عليكم فيما عرضتم به من خطبة النساء أو أكننتم في أنفسكم علم الله أنكم ستذكرونهن ولكن لا تواعدوهن سرا إلا أن تقولوا قولا معروفا )فيجوز التعريض بخطبة معتدة من وفاة أو طلاق بائن
بقولك (لعل الله سائق اليك خيرا أو إنك جميلة أو احتاج امرأة متدينة ونحو ذلك )على حد عبارات المفسرين .
وأما إن كانت بكرا فيجوز التصريح بخطبتها بقولك(أريد الزواج بك ونحو ذلك ).
لكن إذا احب أن يكلمها للتهنئة بالأعياد فلا بأس لكن لا يتكلم في أمور الجنس ونحوها فهذا لا يليق في كلام الرجل للرجل فكيف بكلام رجل لامرأة لا تزال أجنبية عنه فلا إفراط ولا تفريط .
الأمر الرابع:إذن يجوز للسائل أن يكلم خطيبته بالتلفون بلا إشكال أبدا ومن قال بتحريم ذلك فقد غلط غلطا فاحشا
وقال على الله بغير علم ,لكن العرف إذا منع من ذلك فلا بد من الآلتزام به .
وإذا لم يمنع العرف من ذلك فالشريعة واضحة في ذلك أي في جوازه بل استحبابه في بعض الظروف وألأحوال .
وقد يقول :قائل هل يتعارض العرف والشرع .
قلنا:العرف هنا يخصص ويقيد ولا يتعارض مع الشرع, والعرف لايكون عمله إلا في إطار الأمور المباحة .
  رد مع اقتباس
قديم 06 / 12 / 2007, 38 : 03 PM   #2
اكرام
عضو فعال
افتراضي

بارك الله فيكم شيخنا ونفعنا بعلمكم
  رد مع اقتباس
قديم 09 / 12 / 2007, 24 : 04 PM   #4
جداوي الشرقية
عضو نشيط

الجنس :  ذكـــر
جداوي الشرقية is on a distinguished road
اللهم احيني مسكينا وأمتني مسكينا واحشرني في زمرة المساكين
جداوي الشرقية غير متصل
Smile

السلام عليكم
يا شيخ وليد لعلي فهمت من مقالك أنه يجوز حديث الرجل للمرأة الأجنبية سواءاً خطيبته أو غيرها حديثاً لا يفضي إلى متعة حسية أو نفسية كأن يحادث الرجل إبنة عمه ويسألها عن أحوال عمه وأهلها وأحوالها هيا من الحديث العام وهو يقصد ذلك ولكن يا شيخ إذا كان هذا الشخص يريد أن يحادث هذه المرأة لقصد أنه يريد أن يستمتع بالحديث إليها وسماع صوتها فيجعل من الحديث العام محاور الحديث بل أن بعضهم يحادثها بالساعات ولا يتطرق إلى أي قضية حب صريحة أو حديث جنسي وهذا القضية عايشتها مع بعض أصدقائي. وأظن يا شيخ أن من قال بتحريم الحديث إلى الخطيبة يريد بذلك سد ذريعة ما سيفضي إليه هذا الفعل من تطورات لا يحمد عقباها ولا أظن أن أحداً يعلم بالشريعة ما يجعل أنظار العامة تجعل إستفتاءاتهم وأمور دينهم بين يديه يقول بتحريم ذلك قطعيأ وإني لأعرف أحد الشباب ( هداه الله ) كان بداية ما حادث به إحدى الفتيات التواصي بصلاة الوتر ولكن الخواتيم كان تختلف إختلافأ جذرياً عن البدايات. هذا يا شيخ وليد ما أردت الإشارة إليه وأسأل الله العظيم أن ينفع بعلمك الاسلام واخواننا المسلمين.
  رد مع اقتباس
قديم 10 / 12 / 2007, 50 : 01 AM   #5
الشيخ وليد محمد المصباحي
:: الشيخ ::

الجنس :  ذكـــر
الشيخ وليد محمد المصباحي will become famous soon enough
الشيخ وليد محمد المصباحي غير متصل
Smile

بارك الله فيك .
جميع ما ذكرته كان موجودا في زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم والأئمة من بعده والعلماء الجهابذة من الفقهاء
والمحدثين وغيرهم , ولكنهم لم يعتبروها والقاعدة الأصولية تقول(إذا كان المقتضى موجود وعدل عن هذا المقتضى
الشارع دل هذا العدول على عدم اعتبار المقتضى).
وسأضرب على ذلك مثالا:
الرجل هو الرجل منذ أن خلق الله آدم والمرأة هي المرأة ,وبالرغم من ذلك نجد في الإذن للرجال والنساء بالتحدث من الآيات والأحاديث والوقائع ما لايحصيه إلا الله ,وكأن الفحولة لم توجد إلا في زماننا .
وأيا من كان من الرجال المصابين بأمراض نفسية لا يكونون حجة علينا في تحريف الشريعة المطهرة والمنع من كلام الرجل للمرأة والعكس وانظر هذا صحيح البخاري بين يديك (باب تسليم النساء على الرجال ,باب تسليم الرجال على النساء)ويورد الاحاديث في ذلك ,بل أن عائشة رضي الله عنها كانت ترفع صوتها بالتلبية ويأتيها أحد الصحابة يسألها
عن ذلك وتجيب ,فهل زيد أو عمرو ممن يعيشون في زماننا أعظم فحولة من الصحابة رضي الله عنهم .
فيا لله العجب ,من أناس يريدوننا أن نغير الشريعة لأجل عادات فرضها واقع معين أو من أجل أناس منحرفين نفسيا
نسأل الله العافية ,ولو أحببت أن أسرد لك أمثلة على كلام النساء للرجال من الرعيل الأول ومن بعدهم لأتيتك بمئة مثال
ولكن هل ستعطيني ومن وقتك ساعتين فقط !! فهذه الخثعمية تسأل النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة يستمعون
في موقف عظيم في حجة الوداع (إن فريضة الله في الحج أدركت أبي شيخا كبيرا لا يستطيع أن يثبت على الراحلة)
ولم ينكر عليها ,وتلك التي قالت أمام جمع (إني نذرت إن فتح الله عليك خيبر أن أضرب الدف على رأسك ؟قال أوف بنذرك .فلما دخل عمر خافت وجعلت الدف تحت استها فقال النبي صلى الله عليه وسلم (إن الشيطان ليفرق منك ياعمر).
وارجع الى كتاب(الحدائق الغناء في أخبار النساء),حتى تتأكد بنفسك , وتعرف كيف كان وضع المرأة إبان الرعيل الأول ,وأنا أعتقد أنه (صعبان عليك فتاوى بعض الفضلاء بتحريم كلام الرجل لخطيبته إلا بعد العقد )
لكن هذه هي الحقيقة ,ولا يسعني إلا أن أقول :هاتوا شيئا من كتاب الله وسنة رسوله اقول به.وهذه عبارة الإمام
أحمد مع مخالفيه .
ولا تقل سد الذرائع فإنها كلمة حق أريد بها باطل ,في خصوص مسألتنا وبعض المسائل الأخرى ,فلا يجوز لك
أن تشاهد النت سدا للذريعة و لاتركب في بيتك تلفون سدا للذريعة لاحتمال أن تتصل بك امرأة أجنبية صوتها جميل
أو رجل صوته جميل -لعل نفسه قد تراوده - لذا قاعدة سد الذرائع لها ضوابط وشروط .والله اعلم .
  رد مع اقتباس
قديم 11 / 12 / 2007, 54 : 10 AM   #6
عبدالعزيز الوادعي
عضو جديد
 
الصورة الرمزية عبدالعزيز الوادعي
Smile

بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله خيراً ياشيخ
وجزاك الله خيراً يا أخ جداوي الشرقية على سؤالك الذي أشكل على أيضاً .
  رد مع اقتباس
قديم 13 / 06 / 2009, 07 : 03 PM   #7
جاسم
عضو جديد
افتراضي

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد
إن التعامل بين الجنسين ليس محرما على إطلاقه وليس مباحا على إطلاقه.
اللقاء والتعاون والتكامل بين الرجال والنساء أمر فطري، ولا يمكن منعه واقعاً، ولم يرد في دين الفطرة ما يحجره بإطلاق، وإنما أحاطه بضوابط منها:
منع الخلوة: (وهي وجود رجل وامرأة أجنبية عنه في موضع لا يراهما فيه أحد) امتثالاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: “ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما” أخرجه أحمد (رقم: 114، 177) والترمذي (رقم: 2165) من حديث عمر بن الخطاب، ولفظه: “لا يخلونَّ رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان”. وقال الترمذي: “حديث حسن صحيح
والهاتف وسيلة للخلوة.

والسلام عليكم
  رد مع اقتباس
قديم 13 / 06 / 2009, 40 : 03 PM   #8
نور الهدي
كاتب فضى
 
الصورة الرمزية نور الهدي

الجنس :  آنـثـى
نور الهدي is on a distinguished road
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
نور الهدي غير متصل
افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية . نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
التوقيع :
حريتى ملكى انا من غير قيود والارض دى ارضى انا مش لليهود
من كام سنة واحنا بنتلقا الوعود مع كل طلعة شمس نتمنا السلام
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 15 / 06 / 2009, 23 : 01 PM   #9
احمد
عضو جديد
 
الصورة الرمزية احمد
افتراضي

بارك الله فيكم جميعا
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 17 : 01 AM

تصميم وتطوير : ديم ديزاين

Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd منتديات

a.d - i.s.s.w

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
[ Crystal ® MmS & SmS By GxCsS ]